منتدى كل الحلول
اهلا بك زائرنا الكريم
نتمنى منك التسجيل معنا في منتدى كل الحلول

منتدى كل الحلول

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الشباب ............. ونصرة الغائب ( عجل الله فرجه الشريف )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ضوية المهندس
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 223
العمر : 29
;nbsp& :
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: الشباب ............. ونصرة الغائب ( عجل الله فرجه الشريف )   الأربعاء 23 يوليو 2008, 2:41 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ..

وردعن الإمام الصادق (ع )لو قام القائم لأنكره الناس،لأنه يرجع إليهم شاباًموفقاًً وان من أعظم البلية أن يخرج إليهم شاباً وهم يحسبونه شيخاًكبيراً)) ان هذه الرواية توضح ما توارثه المجتمع من إهمال لدور الشباب في القيادة وتولي المسؤولية حيث يعبر الإمام (ع)بأنه((أعظم البلية))لذلك اعتاد هؤلاء على الاعتماد الكلي والاعتياد على قيادة الشيوخ وعدم فسح المجال للشباب لممارسة دورهم الريادي(وهذا الكلام ليس للتقليل من قيمة كبار السن وخبراتهم ولكن لإعطاء كل ذي حق حقه)،هذه الشريحة من المجتمع التي تتميز بالحيوية والعطاء والخير والتي يحمل عقولاً نيرة نقية غير متأثرة بالمخلفات الاجتماعية والأفكار الجامدة والموروثات التي تكبل العقول والطاقات ،لذا نجد أن الشارع المقدس أولى اهتماماًكبيراً بالشباب فقد ورد عن ابن عباس(رضي الله عنه):ما بعث الله نبياً إلا شاباً،ثم تلا قوله تعالى )) قالوا سمعنا فتى يذكرهم يقال له إبراهيم)).
إن فهم مصطلح الشباب هو صفة لأصحاب العقول المتفتحة الواعية وليست مرحلة عمرية محددة فهذه المرحلة قد تطول وقد تقصر وليست ثابتة ،وأكد الإسلام على أهمية استثمار طاقات الشباب ووضعها بمسارها الصحيح واستثمار قدراتهم بالطريقة التي تخدم الإنسانية ويجعلهم يمارسون أدوارا تتناسب مع طاقاتهم والتزامهم بتطبيق أحكام الشريعة لأن(فضـل الشاب العابد الذي تعبد في صباه على الشيخ الذي تعبد بعدما كبرت سنه كفضـل المرسلين على سائر الناس)كما ورد عن النبي الأكرم محمد( وسلم)الذي لم يركز فقط على الجانب العبادي للشاب بل انه( وسلم)قد زج العديد من الشباب في مراكز وقيادات حساسة وخطيرة والتي قد يعدها البعض مجازفة لخطورة المكان أوالمهمة الموكلة إلى ذلك الشاب فنجد أنه () وفي مرحلة كان فيها المسلمون مستضعفين يطاردهم الكفار ويضيقون عليهم وعندما حصل (سلام الله عليه)على استجابة من أهل يثرب لدعوته أرسل إليهم الشاب مصعب بن عمير ليهيىءالأرضية المناسبة لهجرة النبي والمسلمين وقد أدى مهمته على أكمل وجه ...وعند فتح مكة عين أول وال عليها شابا واسمه عتاب بن أسيد وفيها كبار قريش وأمره أن يصلي بالناس جماعة وكان عمره إحدى وعشرين سنة...وهذا أسامة بن زيد القائد الشاب على جيش ضم كبار الصحابة وأمرهم بالائتمار بأمره...أما مواقف أمير المؤمنين علي بن أبي طالب ()فلا يتسع المقام لذكرها في هذه العجالة فماذا نذكر لمن نادت السماء بحقه(لافتــى الاعلي ولاسيف الاذو الفقــار).
لذلك ما فتيء النبي الأقدس( وسلم)يهتم بالشباب ويرفع من شأن قدرات المؤمنين منهم وذوي الطاقات وكان يوصي بقوله(أوصيكم بالشباب خيراًفانهم أرق أفئدة ان الله بعثني بشيراً ونذيراً فحالفني الشباب وخالفني الشيوخ،ثم تلا قوله تعالى(فطال عليهم الأمد فقست قلوبهم وكثير منهم فاسقون)).
فقد تحمل الشباب أمانة الإسلام ودافعوا عنها وقد سطروا أروع الملاحم في التضحية والفداء والشجاعة،لذا فان قوى الشر والضلال توجه طاقاتها وتبذل الأموال الطائلة من أجــل أن تحرف الشباب وتضلهم بالمفسدات والمغريات لقناعتها بأن قوة الدين وقوة البلد بقوة شبابه الرسالي المؤمن فإذا استطاعت أن تحول هذا الشباب الى التميع والانحلال وإبعاده عن القيم الإنسانية التي خلقه الله تعالى لأجلها فإنها تستطيع السيطرة على ذلك البلد.
فالحــذر الحــذر الحــذر وخاصة في هذه الأيام حيث أن الدنيا أدبرت وتنكرت وأصبح المعروف وأعمال الخير قليلة ونجد أن الكثير من العلامات التي أخبر بها أهــل بيت العصمة (عليهم السلام)وأنها في آخر الزمان قد تحققت فالمواجهة الكبرى بين جبهة الحـــق المتمثلة بمولانا صاحب الأمر(عجل الله تعالى فرجه الشريف)مع أنصاره الذين تذكر الروايات أنهم من الشباب وان الشيوخ والكهول فيهم كالملح في الطعام وكالكحل في العين لقلته،وبين جبهة الباطل المتمثلة بإبليس والدجال والسفياني وأئمة الضلالة...فاختـــرأيها الشاب مع أي جيش وجبهة تكون ...وراجع نفسك قبل فوات الأوان لأن الوقت يمر سريعاً دون أن نشعر فلا نقضي أيامنا بالتسويف وعلينا نسجل موقفاً أمام الله تعالى وأمام التأريخ كما سجل الشباب الذين سبقونا مواقف مضيئة مشرفة ونستعد ونتهيأ لنصرة الغريب الشريد الطــريد الغائب ونندبه ونستنهضه ليعجــل بالظهور جعلنا الله وإياكم من أنصاره وأعوانه والذابين عنه والمستشهدين بين يديه انه سميع الدعــــاء قريب مجيب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الشباب ............. ونصرة الغائب ( عجل الله فرجه الشريف )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كل الحلول :: المنتدى الاسلامي :: حسينيات-
انتقل الى: