منتدى كل الحلول
اهلا بك زائرنا الكريم
نتمنى منك التسجيل معنا في منتدى كل الحلول

منتدى كل الحلول

 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 عند طلوع الشمس من المغرب ... يغلق باب التوبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ضوية المهندس
المشرفين
المشرفين
avatar

عدد الرسائل : 223
العمر : 29
;nbsp& :
تاريخ التسجيل : 06/01/2008

مُساهمةموضوع: عند طلوع الشمس من المغرب ... يغلق باب التوبة   الأربعاء 23 يوليو 2008, 2:46 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف وارحمنا بهم يا كريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

..:: سياق الماثور في طلوع الشمس من المغرب لاغلاق باب‏التوبة ::..

حدثنا العباس بن محمد بن حاتم الدوري، قال: نبا الطنافسي ابو يوسف يعلى بن عبيد، قال: نبا ابو حيان التيمي
تيم الرباب عن ابي زرعة بن‏عمرو بن جرير، قيل:
جلس ثلاثة نفر الى مروان بالمدينة، فسمعوه يحدث في الايات ان اولها خروج ‏الدجال، فانصرفوا من عنده، فجلسوا الى عبداللّه
بن عمرو بن العاص، فحدثوه‏ بما سمعوا من مروان في ذلك، فقال عبداللّه بن عمرو: ان مروان لم يقل شيئا، قد حفظت اولها من رسول اللّه (صلى الله عليه وآله)، حديثا لم انسه بعد، سمعت رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) يقول في الايات:
"ان اولها خروجا طلوع الشمس من مغربها، وخروج الدابة على الناس ضحى،فايتهما كانت قبل صاحبتها، فالاخرى على اثرها قريبا " .

ثم قال عبداللّه وكان يقرا الكتب : فاظن اولها خروجا طلوع الشمس من ‏مغربها، وعادتها انها اذا غربت اتت تحت العرش،
فسجدت فتستاذن في‏الرجوع، فياذن لها في الرجوع فاذا اراد اللّه ان تطلع من مغربها استاذنت في‏الرجوع، فلا يرد عليها شي‏ء، فاذا ذهب من الليل ما شاء اللّه ان يذهب، وعرفت‏ان لو اذن لها في الرجوع لم تدرك المشرق، قالت: رب ما ابعد المشرق! رب من‏لي بالناس! فاذا صار الافق كالطوق، استاذنت في الرجوع، فيقال لها: اطلعي من‏مكانك. فتطلع على الناس من مغربها،
ثم تلا عبداللّه بن عمرو هذه الاية:
(يوم ياتي بعض آيات ربك لا ينفع نفسا ايمانها لم تكن آمنت من قبل اءو كسبت في‏ايمانها خيرا)

وقد رواه عن ابن حى ان جماعة، منهم اسماعيل بن علية، وفي حديث حذيفة ‏بن اليمان، وحذيفة بن اسيد الغفاري المسندين،
ان طلوع الشمس من المغرب ‏اول الايات، كذلك جاءت الرواية عن ابن مسعود انها اول الايات، وانها اذاطلعت كذلك ضمت الاعمال لانغلاق باب التوبة حينئذ.

حدثني الحسين بن الحباب بن مخلد، قال: نبا ابو هشام محمد بن زيدالرافعي، ثم حدثني احمد بن محمد بن عبداللّه بن صدقة، قال: نبا علي بن المنذرالطريقي، قال: نبا محمد بن الفضيل، قال: نبا عمارة بن القعقاع قال: خطبنا علي بن ابي طالب(عيه السلام)، فحمد اللّه واثنى عليه ثم قال: سلوني ايها الناس‏قبل ان تفقدوني يقولها ثلاث مرات فقام اليه صعصعة بن صوحان العبدي، فقال: يا امير المؤمنين!
متى يخرج‏الدجال؟
فقال: مه يا صعصعة! قد علم اللّه مقامك، وسمع كلامك، ما المسؤول عنه باعلم من السائل، ولكن لخروجه
علامات واسباب، وهيئات، يتلوبعضهن بعضا حذو النعل بالنعل في حال واحد، ثم ان شئت انباتك بعلامته، ياصعصعة.
فقال: عن ذاك سالتك يا امير المؤمنين.
قال: فاعقد بيدك، واحفظ ما اقول لك: اذا امات الناس الصلوات، واضاعوا الامانات، وكان الحلم ضعفا،
والظلم فخرا،وامراؤهم فجرة، ووزراؤهم خونة، واعوانهم ظلمة، وقراؤهم فسقة، وظهرالجور، وفشى الربا، وظهر الزنا،
وقطعت الارحام، واتخذت القينات، وشربت‏الخمور، ونقضت العهود، وصنعت العمات.
وتوانى الناس في صلاة الجماعات، وزخرفوا المساجد، وطولوا المنائر، وحلواالمصاحف، واخذوا الرشا، واكلوا الربا، واستعملوا
السفهاء، واستخفوا بالدماء،وباعوا الدين بالدنيا، واتجرت المراة مع زوجها حرصا على الدنيا، وركب النساء المنابر، وتشبهن‏بالرجال، وتشبه الرجال بالنساء، وكان الاسلام بينهم على المعرفة، وشهدشاهدهم من غير ان يستشهد،
وحلف من قبل ان يستحلف. ولبسوا جلود الضان على قلوب الذئاب، وكانت قلوبهم امر من الصبر، والسنتهم‏احلى من العسل، وسرائرهم انتن من الجيف، والتمسوا النفقة لغير الدين، وانكرالمعروف، وعرف المنكر، فالنجا النجا، والوحا والوحا، نعم المسكن حينئذ «عبادان‏» النائم فيها كالمجاهد في سبيل اللّه، وهي اول بقعة آمنت بعيسى(عيه السلام)، ولياتين على الناس زمان يقول‏احدهم: يا ليتني تبنة في لبنة من بيت من بيوت عبادان.
قال: فقام اليه الاصبغ بن نباتة، فقال: يا امير المؤمنين ومن الدجال؟
فقال: الا ان الدجال «صائد بن صائد» الشقي من صدقه، والسعيد من‏كذبه، الا ان الدجال يطعم الطعام، ويشرب
الشراب، ويمشي في الاسواق، واللّهعزوجل يتعالى عن ذلك.
الا ان الدجال طوله اربعون ذراعا بالذراع الاول، تحته حمار اقمر، طول كل‏اذن‏من اذنيه ثلاثون ذراعا، ما بين حافر حماره
الى الحافر الاخر مسيرة يوم وليلة،تطوى له الارض منهلا منهلا.
يتناول السحاب، ويسبق الشمس الى مغربها، يخوض البحر الى كعبيه، امامه‏جبل دخان، وخلفه جبل اخضر، ينادي بصوت له،
يسمع به ما بين‏الخافقين: الي اوليائي، الي احبائي، فانا الذي خلق فسوى، والذي قدر
فهدى، انا ربكم‏الاعلى!!
كذب عدو اللّه، ليس ربكم كذلك، فانه اعور ممسوح، وان ربكم ليس باعور، الاان الدجال اكثر اشياعه واتباعه اليهود، واولاد
الزنا، يقتله اللّه بالشام على عقبة‏يقال لها «عقبة افيق‏» لثلاث ساعات يمضين من النهار، على يد عيسى ابن‏مريم(ع)،
وعند ذلك خروج الدابة من الصفا، معها خاتم سليمان بن داود، وعصا موسى بن‏عمران، فينكتب بالخاتم على جبهة كل مؤمن:
هذا مؤمن حقا حقا».
ثم تنكتب بالعصا على جبهة كل كافر: «هذا كافر حقا حقا»، الا ان المؤمن حينئذ يقول للكافر: ويلك يا كافر! الحمد للّه
الذي لم يجعلني‏مثلك، وحتى ان الكافر ليقول للمؤمن: طوبى لك يامؤمن! يا ليتني كنت معك ‏فافوز فوزا عظيما.
لا تسالوني عما بعد ذلك فان رسول اللّه(صلى الله عليه وآله ) عهد الي ان‏اكتمه.

اللهم اغفر لنا وارحمنا وتب علينا انك انت الغفور التواب الرحيم
نسألكم الدعاء
راية الزهراء
[/color]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عند طلوع الشمس من المغرب ... يغلق باب التوبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كل الحلول :: المنتدى الاسلامي :: حسينيات-
انتقل الى: